منتدى احلام البنات

.....منتدى احلام البنات .....حيث للابداع مكان.....سجلي و سيتحقق حلمك....
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  الرسول صلى الله عليه و سلم. يضع أسس المجتمع المسلم في المدينة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sarah
مديرة
مديرة
avatar

عدد المساهمات : 11
تاريخ التسجيل : 08/02/2014
العمر : 14
الموقع : ahlmbnt.forumalgerie.net/

مُساهمةموضوع: الرسول صلى الله عليه و سلم. يضع أسس المجتمع المسلم في المدينة   الأربعاء فبراير 03, 2016 9:28 pm

تمهيد:

جعل الله سبحانه وتعالى لكل نبي حرما يأوي إليه ، و قد جعل لرسوله صلى الله عليه و سلم "المدينة المنورة" حرما آمنا. حيث تغيرت بها الأوضاع بعد ذخول الرسول صلى الله عليه و سلم و انتشار الإسلام فيها ، و توحيد الأوس و الخزرج ،تحت اسم "الأنصار" فانتشر الأمن و الأمان ،وتآخى المهاجرون و الأنصار ، و بدأ عهد جديد أقام الرسول صلى الله عليه و سلم فيه الدعائم المتينة للمجتمع المسلم .

لذلك كان أول عمل قام به صلى الله عليه وسلم ، ترسيخ دعائم المجتمع و تأسيس الدولة على ضوء الأعمال الثلاثة التالية :

1-بناء المسجد

2-المؤاخات بين المسلمين عامة و المهاجرين خاصة.

3-كتابة الوثيقة (الدستور)التي تحدد نظام المجتمع بين المسلمين عامة، و بين الآخرين من يهود خاصة.

                        أولا: بناء المسجد

خرج الرسول صلى الله عليه وسلم إلى المدينة و الناس يتلقونه في كل الطرقات جماعات جماعات يطلبون منه الإقامة عندهم ، و يمسكون بزمام ناقته ، فيقول:

"خلوا سبيلها"فإنها مأمورة، ثم بركت ناقته في مكان ملك لغلامين يتيمين (هما :سهل و سهيل من بني النجار ) ،و دعا رسول الله صلى الله عليه و سلم الغلامين ،واشتراه منهما ، ثم بناه مسجدا.

عمل رسول الله صلى الله عليه وسلم في بناء المسجد ، فكان ينقل بنفسه اللبن (أحجار البناء من الطين) و الجريد و الجذور، و إقتدى به المسلمون.

ثانيا:المؤاخاة بين المهاجرين و الأنصار

ترك المهاجرين مكة المكرمة هروبا بدينهم من الأذى و الإضطهاد الذي لحق بهم و تركوا كل شيء وراءهم ن من أموال و دور  و أهل و عشيرة . لهذا جمع الرسول صلى الله عليه وسلم أصحابه من المهاجرين و الأنصار ، و آخى بينهم ، لتذهب عنهم وحشة الغربة ن و ليؤنسهم عن مفارقة الأهل و الوطن .

تمكن الرسول صلى الله عليه و سلم من إقامة مجتمع متعاون متكافل كتضامن ن تسوده المحبة و الأخوة ، و قد الأنصار عن قناعة بذلك، فأكرموا المهاجرين و آثروهم على أنفسهم ، فأعطوا أروع صور التضحية و الإيثار.

قال الله تعالى :

                   *  و الذين تبوءو الدار و الإيمان من قبلهم يحبون من هاجر إليهم و لا يجدون في صدورهم حاجة مما أوتوا و يؤثرون على أنفسهم و لو كان بهم

                    خصاصة و من يوق شح نفسه فأولئك هم المفلحون *                 الحشر -9-

و بالإخاء تذوب عصبيات الجاهلية، و تسقط فوارق النسب و اللون و الجهة ،فلا يتقدم أحد أو يتأخر إلا بمقدار كفاءته و أمانته و تقواه . وكان رسول الله صلى الله عليه و سلم ، يؤاخي بين المهاجرين  و الأنصار كلما أتى بعض المهاجرين إلى المدينة فالمؤاخاة لم تقع دفعة واحدة.

ثالثا:كتابة الوثيقة

أضاف الرسول صلى الله عليه و سلم لبنة قوية في بناء المجتمع الجديد ،حيث كتب معاهدة بين المسلمين و اليهود و عاهدهم، وأقرهم على دينهم و مصالحهم ، ضمن شروط واضحة، وهذا أساس قانوني يرتبط بقيمة دستورية  للدولة الجديدة ، لتأمين سلامة المجتمع ،وهي تتألف من أربعة و عشرين بندا ،منها :

1-المسلمون أمة واحدة                                                                                                                                      

2-يهود "بني عوف "أمة مع المؤمنين، لليهود دينهم ،و للمسلمين دينهم إلا من ظلم .

3-أن على اليهود نفقتهم ، وعلى المسلمين نفقتهم، وأن بينهم النصرة على من حارب نقض هذه المعاهدة .

4-يلتزم اليهود بالإسهام في نفقات الحرب الدفاعية عن المدينة.

5-من خرج من المدينة آمن ومن قعد آمن ، إلا من ظلم وأثم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ahlmbnt.forumalgerie.net
 
الرسول صلى الله عليه و سلم. يضع أسس المجتمع المسلم في المدينة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى احلام البنات :: القسم الاسلامي :: منتدى السيرة النبوية-
انتقل الى: